14‏/06‏/2015

....

فـــقـــد عاث بروحي فسادًا 
ومـــــزق حبـــال البوح 
حــتى أضحت أسلاك لا تنــــفع ..

فهو أشبهه بسرطان خبيث 
يدمر خلايا المشاعر بلا توقف ..

وينهش الروح 
ليخلف فيها بقايا  من حنين ..

حنين ..

ما أقساه ذلك اللعين 
لا يعرف الرحمة 
ولا يحزنه  وجع الغربة ولا صوت  الآنين ..

جعل مني أنثى 
تتخبط ببوح دفين 
تتأمل الوجوه بصمت 
وترحل من أرض الياسمين 


,,,

اللهم إني أعوذ بك من وعثاء الحنين .. 









22‏/06‏/2014

حــــروف مــنتـــهية الـــصلاحية ( غير مكتملة )

(1)


أملك طموح يصل بي إلى السماء
وأملك قدم لا تعرف الوقوف أمام المستحيل

(2)

حنين ...
وما أسوأ الحنين حين يمزق الأرواح بلا رحمة..

(3)

تجرعت الحزن بفراقهم
وكأن روحي سحبت بلا أدنى شفقه
ذلك الالم لم يقتلني
وأنما ذوقني الشيخوخة وعناءها وأنا مازلت صبية..

(4)

جنوني لا يقارن بأي جنون
وتمردي ألذ من العسل المصفى
مجنونة أنا
و((يابخت الجنون فيني ))

(5)
عناء الوقوف
جعل مني أنثى لاترضى بأي المقاعد
فإما مقعد يليق بأنثى فوق القوانين
وإما وقوف مدى الحياة

(6)

الجمال
سماء ملبدة بغيوم
تهطل بفرح وسعادة وماء حديث عهد بربه ,,

((اللهم سقيا رحمة ))

(7)
ابتسامة شفتيها
وحنان عينيها
جنة تحت قدميها

تعجلني أتذوق منغصات الحياة قطع سكر ..

(8)

فنجان قهوتي
ملئ بحكاياتي
رغم مرارتها أتذوق بها أحلامي
إلى أن أثمل من تفاصيلها اللذيذة

(9)

أبي

لا تسرف بالغياب
فــــ روح ابنتك المدللــة
لن تأنس بغيابك
وعيناها لن ترى الفرح
مادامت لم ترى عيناك كل صباح ..

(10)

مدونتي

وطن أشعر فيه بالأمان
وطن يجمع مشاعري كجنود أوفياء لا تخون قائدتها..








16‏/06‏/2014

مشاعري لــــيست مــــتــجمــدة

رغم لغة التمرد الخاصة بي 
إلا أنني بروح طفلة تحب الحلوى والمطر وألوان السماء 
..
رغم الصمت الذي أعاني منه..

مازال حبر قلمي يجرؤ على الإنسكاب 

...
رغم أني بنظرهم مصدر القوة  
إلا أني هشة جدا 
تنحصر في قلبي شهقات مدوية 
ويغتال الفقد أوردتي 


أعاني مما يسمى(حنين)

فهو يعري الأحاسيس 
ويجرد مشاعري من قناع المكابرة المقيت 
ويجبر عيوني على أن تجود بدموعها ..
فمشاعري ليست متجمدة كما يبدو لهم 
لكني تعلمت الكبرياء على يد ملك عظيم 
علمني أن أبتسم وفي عيني ألف دمعة 
وغرس فيني قوة بلين.. وتمرد بطفولة..
ذلك البطل الذي كل ما راودني حزن اتذكر وجوده بحياتي 
فأبتسم

أخاف أن أكتب من جاحدين النعم ووابي ذلك الملك على قيد الحياة ..



...

أنا سعيدة أني هنا 











30‏/03‏/2014

هَـــلوســـآت صَبــــآحية ~

مغرمة  بما يسمى (( صبــــاح))
مغرمة بآذان الفجر ..
وعاشقة لبياض الصبح حين ينتصر على ظلمة الليل ..
شروق الشمس ,
يغريني كثيرًا.. 
يجعلني بروح طفلة أحلق بإبتسامتي في كل الأرجاء 
شروق الشمس ,,
يثيرتمرد.. ويثير حنيني عالمي الوردي ولكل شي جميل ..

 
أود ان ابيت هنا وأدون بمسيرة الف عام ..
أود أن أعترف بإعترافات مجنونة ,, أود أن يطول الصباح لأثرثر كثيرًا



أعترف أن الليل يخيفني كثير حتى وإن كان فيه ضوء قمر ..


وأعترف أني زعيمة المجانين واؤمن أني بنصف عقل 

ولكن اثق أني أتفوق عليهم بعبقرية جنوني ..

اعترف أني أكرهه اللون الأسود 

فأنا أنثى النقاء ..وطفلة البياض .. ووردية التمرد 

اعترف أن أحرفي دُونت على عجل .. 
تقبلوها بركاكتها 

ولكم قوافل من الورد ..
















08‏/03‏/2014

أريد أن آفيــــق ..



صمت أخرس قلمي
وصمت أخرس العالم بأكمله
فلا تسمع لهم إلا أنين
فالحروف لم تعد تجدي
والعبارات لم تعد تغني
فالشام تبكي ومصر تبكي ويمن تبكي وغيرها الكثير
العالم العربي يعاني من غيبوبة مزمنه
طغت وتجبرت
فأخرست الجميع
اخرست الاقلام ,,والأفواه ,,وكذلك القلوب
أريد أن أفيق
فالصمت قتل قلوبنا
واسكن الشتات بأحاسيسنا
الصمت ملئ حناجرنا بغصة ألم
والأمة تشكي طعونا وجراح
فيارب انظر إليهم بعينك التي لا تنام
وصبر جميل والله المستعان
طهور ان شاء الله  ي شام ي أرض الزيتون والياسمين
وطهور ي يمن العروبة .. وطهور يا أم الدنيا
ولا بأس عليك يا أمة الاسلام ..


...
ربما بداية العودة لعالم التدوين 
اشتقت لعالمي المتمرد الوردي 
واشتقت لكم كثيرًا أيها المدونين ..




22‏/04‏/2013

آآآفـــسـحـوا الطـــريق !




افسحوا الطريق!!

فهنا أنثى ليست ككل الاناث,,

تغار من بسمتها حتى سحب السماوات!

هنا فتنة أثارت غيرة الاخريات,,

افسحوا الطريق!!

فأنا  فوضة عارمة..

وايماءة فرح وافرة,,

وأنوثة مختلفة..

افسحوا الطريق!!

هنا عاشقة حالمة,,

بملامح وردية  زاهرة,

وأبجديات متناغمة,

هنا حروف من نور  لم تكتب على ورق!


مغرورة بكل ما املك!

فأبي ملك  متوجًا بالعلم والحكمة  ..
وأمي أميرة  تحت قدميها جنة ..


...


ومضة فرح خارجة عن النص 

كل عام وأنتِ الفرح ي أنـــا
كل عام وانــا  أنثى فوق القانون وكفى ..


28‏/02‏/2013

تــَـفَاصِيــلُ الحِــــكـآآيَـــة!!







قلبها لا يكرهك..

وروحها  لا تطيق وجودك!!

استعمرت قلب طفلة تشبثت بك بكل ما اوتيت من قوة..

نفثت الراحة والعافية بين جنبيها فاستعادت نظرتها الوردية..

ثم نزعت ما اكرمتها به  بكل قسوة ووحشية,,

فأصبحت حياتها قصة خذلان..

كانت مخلفات خذلانك!!

أنها..

لم تكرهك تلك الطفلة البريئة,

ولكنها لم تعد تطيق وجودك ..

اصبحت تبتسم لاول جملة من حديثك ,,وتتألم عند سماعها للجملة الثانية

تغار من كل من حولك ,,ولكنها لا تريدك إلى قربها

حكاية مؤلمة
افقدت الطفلة  حياتها السوية!!
فلا تحاول ان تستوعبها,
فتفاصيل الحكاية..  وجع وخذلان,,


..
وليدة لحظتها هذه 
فتقبلوها كيفما كانت ..
ولتغفروا لي ركاكة العبارة ..