02‏/11‏/2011

إمـــا..


إمــــــــــــــــــــــــــا

أن أكوون زي ماابي

ولا

عســـــــــــــــآآـنى

اموووت قبل لا أكون

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

شآركووني في تذووق تمردي ..
وسأكوون لكم شاكرة ,,