02‏/11‏/2011

إلى متى؟!



















إلى متى ؟!!



]يكدرني زعلكــ .. ولازم آعتـــذر .. 
لكن

وش حيلتي يـــــوم إني مآ أخطيت..

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

شآركووني في تذووق تمردي ..
وسأكوون لكم شاكرة ,,