14‏/06‏/2015

....

فـــقـــد عاث بروحي فسادًا 
ومـــــزق حبـــال البوح 
حــتى أضحت أسلاك لا تنــــفع ..

فهو أشبهه بسرطان خبيث 
يدمر خلايا المشاعر بلا توقف ..

وينهش الروح 
ليخلف فيها بقايا  من حنين ..

حنين ..

ما أقساه ذلك اللعين 
لا يعرف الرحمة 
ولا يحزنه  وجع الغربة ولا صوت  الآنين ..

جعل مني أنثى 
تتخبط ببوح دفين 
تتأمل الوجوه بصمت 
وترحل من أرض الياسمين 


,,,

اللهم إني أعوذ بك من وعثاء الحنين .. 









هناك تعليقان (2):

  1. إنثي ..
    لقد جئتى وجاء الحنين معك ..
    ذكرياتنا
    الأرض التى كنا نهرب اليها كلما عصف بنا الحين ..
    رائحة الفجر
    أوراق مبلله بالشوق ..
    اننى اشعر بالعطش لتلك الايام
    رغم قسوة الحنين ولكن كانت هناك شموع تدفئي خلجات الروح ..

    ورد .. وود لكِ أيتها الغاليه

    ردحذف
  2. قوس قزح
    ما الحنين إلا طفرة مشاعر لا ترحم
    آتت بنا إلى أرض كانت مأوى لمشاعرنا المتأججة
    بعد أن كنا نعاني من برودة الصمت
    أحزنني كثير أن أراها قاحلة ..
    فهل من سقيا تنسكب ع قلوبنا لترويها فرحا
    وتنسكب على أراضينا لتنبت بالياسمين ؟

    قوس قزح
    قدومك آية باالجمال
    جعل متصفحي يتباهى أن حضي به


    سلمت ي أنيق

    ردحذف

شآركووني في تذووق تمردي ..
وسأكوون لكم شاكرة ,,